Posted on: الأحد، 2 سبتمبر، 2012

الى صديقي: ...............

 

سنة الحياة ان نصطدم دائما بمن نحب , فحين نبحث في البوم ذكرياتهم لانجد لنا صورة ..

عبارة قرأتها صفية في مذكرات والدها ,فسرحت بخيال بعيد , أخذها الى حيث الالم والشوق , يعصر بعضهما بعضا,  ويضاجع بعضهما بعضا , لينتهي المطاف بإجهاض عنيف..

خرجت وهي سارحة تعبث باناملها الرقيقة بمذكرات والدها , لاتدري من اين والى اين ,

صافرة القطار التي اعلنت توديع المحطة جعلت صفية تنتبه على قطع متناثرة صغيرة , صغيرة, تعبث بها الريح على ارض المحطة...

انها مذكرات والدها ...

ادركت انها عاجزة عن استرداد ما سلبته الريح منها , فارسلت بسمتها الجميلة خلف القطار وهي تقول :

لن ابحث عن صورة لك مادمت تسكن قلبي

 

4 التعليقات:

tahseen alzrkiny يقول...

رائع مبدع حساس تملؤك الرقة في نبض المشاعر والكلمات شكرا لك على روعتها

علي خالد الموسوي يقول...

جميل جداً ورائع ما سطرته اناملك الكريمة .. تحية كبيرة لك استاذ حبيب بالتوفيق إن شاء الله تعالى

حبيب السعيدي يقول...

مروركم الكريم يجعل نفسي في الق وبهجة وسرور
شكرا لكم احبتي

سليم الخليفاوي يقول...

لست مبالغاً عندما أقول ان الجمالية في التعبير والسلاسة في الاسلوب صفتان تتصف بها كتابتك ايها المبدع حبيب السعيدي فمن دواعي السرور ان اقرا لك

إرسال تعليق