Posted on: الأحد، 21 أكتوبر، 2012

سجين وطن

 

مالذي تغير ؟؟ كان للجدران اذن واليوم لها اذان ..كنت اتعثر بافكاري في زحمة القيود واليوم اغص بكلماتي في سوق الحديث , لم يتغير شئ , لا زلت اقبع في زنزانتي اخفي عراقيتي بين جوانحي , اتمتم بوجل خلف القضبان , والف عين ترصدني والف سوط ..لا زلت خارجا عن المألوف ولازال القائد عندهم اغلى من الوطن ..لا زلت سجين الحمقى ولازالت افكاري بانتظار الجلاد..لازلت كما كنت اتخفى بعراقيتي عن عيون السلطان

1 التعليقات:

باسم الجابري يقول...

هكذا هو حال من اخلص لذاته ولوطنه ..وهكذا حال من يعيش وسط مجتمع لم يعرف قدره ..انفاسك رائعة استاذنا السعيدي ..كما عهدناك

إرسال تعليق