Posted on: الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

(لون معي ديوانيتي )..بين الاخلاص والركوب على الظهور


بالامس تجلى الانتماء والحب الحقيقي والارتباط بالمدينة الرائعة الديوانية ..تزين الشارع  بشباب احلى من الورد وهمة اصلب من الماس ..الجميع اظهر الوطنية ..الجميع تكلم بالوطنية ..شعرت ان العراق بخير , والديوانية بخير .. وان المفسدين من السياسيين هم فقط من يركبون الظهور ويتسلقون على اكتاف الشرفاء ...
كان للاعلام ضجة مدوية  , كاميرات في كل مكان , لقاءات هنا وهناك ...ثم ...انجلت عتمة الاعلام  عن الساحة , وعند الظهيرة وجدنا ان الجموع التي احتشدت امام الكاميرات قد تبخرت مع تبخر الوطنية الزائفة  واخذوا الاعلام معهم
وكانوا فعلا كالزبد يذهب جفاء ومكث في الساحة من فيه النفع الحقيقي للمدينة ...
عناوين واسماء تلاشت ... لم يبق الا الاندر فالاندر ولليوم الثاني على التوالي ..
شكرا للمثابرة والاخلاص والجدية التي تألقت وتأصلت في مؤسسة مهدي الامم الثقافية ...شبكة انسم وبيت الصحافة ووكالة اكد , شباب الفنون والمسرح  والاستاذ الرائع رياض شاهر والسيد ماهر الغرابي والرائع ابو تبارك  والشاعر علي مجيد  شكرا لحضور الصحفية منار الزبيدي  والناشطة ام كرار وعذرا لمن لم يحضرني من المخلصين ..وبقى في النفس باقية ..ان ليس لنا ظهور فتركب  ولانكون سلما لغيرنا  ولامجاملة على الحق ..

0 التعليقات:

إرسال تعليق