Posted on: السبت، 12 أكتوبر 2013

اهل الدنيا



من غير ميعاد ...اتصال عبر الموبايل ومن غير قصد , منحني فرصة اثبات انهم اصحاب دنيا ولايبحثون عن الاخرة ..
عندما التقينا , لم اتكلم وتركتهم يتحدثون عن الايثار وعن الاخرة وضرورة ان يقوم الانسان بتكليفه لينال رضا الرحمن ..
ساعتان من الكلام , عن الله , والاخرة , والامام المعصوم , وانا لم اتكلم ...
بعد تلكما الساعتين تكلمت وعرضت عليهم ان يتجردوا من الدنيا , ان يعملوا بعيدا عن الاضواء ....
نسوا كلامهم عن الله وعن الاخرة , اصروا ان من حقهم ان يعملوا تحت الاضواء  , وانهم لن يتنازلوا عما هم فيه ...
وفي محطة اخرى ..كان الحديث من قبله عن ضرورة الالتزام بما تفرضه الحالة الانسانية للشخص , وكان الطابع الانساني الرحيم غالب على كلامه ..
قلت له ان من اللطيف جدا مواصلة الاخوان والاصدقاء في افراحهم واحزانهم وانه ينبغي عليك ان تصلهم في مجالس عزاءهم او عيادة مريضهم ,
رد علي بعصبية ...اخي انت لا تفرض علي ذلك ....
نعم ايها الشفاف , لست انا من يفرض ذلك , بل الله هو من فرض ذلك ..
حمدت ربي كثيرا كثيرا وقررت النجاة بنفسي...
{{وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَىٰ أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا }}

2 التعليقات:

سعد السعيدي يقول...

كلام جميل يمتاز بالحكمة في تشخيص داء المجتمع وسوء السلوك...دام ابداعك استاذنا السعيدي

osamah ali يقول...

الابداع منك يبدأ بالنسبة لي وأسأل الله ان يوفقك ويبعدك عن اهل الدنيا الذين لا حظ لهم سوى الرياء والسمعة

إرسال تعليق