Posted on: الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

عذرا ايها الصديق

عذرا ايها الصديق
لم أعد ذلك البليد الذي بأبتسامة تنسيه ولم اعد لك صديق ..لم نأت من نفس الطريق , وما كنا يوما على ذات الطريق ..
عذرا ايها الصديق
لم امتلك خيار رفقتك وما فكرت يوما انك لي رفيق, لكنه قدري ان اكون معك في سبات,
فعذرا ايها الصديق إن قررت ان استفيق

0 التعليقات:

إرسال تعليق