Posted on: الأحد، 28 أبريل، 2013

اخرجوهم انهم يتطهرون.


الطهارة والقدسية والفضيلة والشرف والعفاف والصلاح والاصلاح , قيم انسانية عالية ,نقرأ عنها في كتب التاريخ والسيرة وكتب الحكايات واساطير الفراعنة والفرس والاغريق وفي قاموس النبلاء والشرفاء وفي اقرار القتلة واللصوص وقطاع الطرق , ولا يختلف اثنان على سمو تلك الفضائل الانسانية , لكن المشكلة تكمن في نفس الانسان , في نفس المجتمع في نفس الامة حين تفعل خلاف ذلك باصرار , حين تخالف ماتعتقد بسموه ورفعته , فتبخل وهي تعلم ان الكرم فضيلة , وتجبن وهي تعلم ان الشجاعة فضيلة , وتخون وهي تعلم ان الامانة فضيلة , وتفسد في الارض وهي تعلم ان الاصلاح فضيلة ..
الامة التي ترفض الحق لان الحق مع علي ولو كان مع غيره لأتبعوه ولكن الله يحب ان يعبد من حيث هو يريد ان يعبد لا من حيث يريد الناس ..
المشكلة تكمن في الامة التي خانت عهدها للحسين عليه السلام وقتلته , في الامة التي ارتضت ان يقبر امامها ومنقذها  في سجون الطغاة ويسجى جثمانه الطاهرعلى الجسر مسموما مقتولا  على مرأى ومسمع من الناس دون ان يحركوا ساكنا , في الامة التي أنست واستأنست بغياب امامها وولي امرها , في الامة التي خانت الصدرين واستهزأت بكل اصلاح قدموه , في الامة التي تنكرت لعراقيتها وعربيتها لان السيد الصرخي قال انا عراقي عربي, في الامة التي قالت اخرجوا الصرخيين  انهم اناس يتطهرون .
الامة التي رأت تواضع المرجع خروجا عن المألوف واكرامه ضيفه خرقا للعادات وممارسة حياته الطبيعية اهانة لمقام المرجعية ..
 ( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة )  , الامة التي تنكر ذلك هي نفس الامة التي انكرت على الرسول صلى الله عليه واله انه يأكل الطعام ويمشي في الاسواق..
{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آخَرُونَ فَقَدْ جَاءُوا ظُلْمًا وَزُورًا (4) وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (5) قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (6) وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ لَوْلَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَلَكٌ فَيَكُونَ مَعَهُ نَذِيرًا (7) أَوْ يُلْقَى إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (8) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (9)} الفرقان

0 التعليقات:

إرسال تعليق